التحقيق في تعامل حكومة الرئيس البرازيلي مع جائحة كورونا تزيد اضطراب الأسواق

الخميس, 15 نيسان/أبريل 2021 09:41

تزايدت حالة عدم اليقين السياسي لدى المستثمرين في أسواق المال البرازيلية، بعد قرار تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في تعامل الحكومة الاتحادية للبرازيل مع جائحة فيروس كورونا، وهو ما يمثل صداعا جديدا للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو وسببا إضافيا لقلق المستثمرين.


وصب الرئيس البرازيلي بولسونارو، غضبه اليوم على قاضي المحكمة العليا لويس روبرتو باروسو الذي أمر مجلس الشيوخ البرازيلي بتشكيل لجنة للقيام بهذا التحقيق.

 

وجمع أعضاء المعارضة في مجلس الشيوخ العدد الكافي من التوقيعات لتشكيل اللجنة، في حين تجاهل رئيس المجلس رودريجو باشيكو طلبهم بدعوى أن مثل هذا التحقيق سيزيد من تشديد الجهود في مواجهة الجائحة، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة.

 

وقال الرئيس بولسونارو لمجموعة من مؤيديه أمام القصر الرئاسي إن "هذا التحقيق هو استراتيجية مشتركة من جانب باروسو والأعضاء اليساريين في مجلس الشيوخ لضرب الحكومة"، مضيفا أن الأولى إجراء تحقيقات بشأن إساءة استخدام الأموال الاتحادية في مواجهة الجائحة من جانب حكام الولايات وعمد المدن.

 

وأدت هذه التطورات إلى تراجع سعر الريال البرازيلي بأكثر من 1% اليوم الجمعة ليصبح الأسوأ أداء بين عملات الأسواق الصاعدة.

 

وقال خوان باراد المحلل الاقتصادي في بنك باركليز، إن قرار قاضي المحكمة العليا بتشكيل لجنة تحقيق "يضيف المزيد من الغموض السياسي ويزعج السوق".


09/04/2021
https://gate.ahram.org.eg/News/2688398.aspx

قراءة 752 مرات
قيم الموضوع
(1 تصويت)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)