ملك البحرين يستقبل رئيس البرازيل والتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم

الأربعاء, 17 تشرين2/نوفمبر 2021 08:15

الملك يستقبل رئيس البرازيل والتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم -  صحيفة الوطن


استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ، في قصر القضيبية هذا اليوم فخامة الرئيس جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية الصديقة.

ولدى وصول فخامة الرئيس البرازيلي ، جرت لفخامته مراسم الاستقبال الرسمية ، وعزف السلامان الوطني البرازيلي والملكي البحريني.

ثم رحب فخامته بأعضاء الجانب البحريني، فيما رحب جلالة الملك المفدى بالوفد المرافق لفخامة الرئيس البرازيلي.

بعدها عقد جلالة الملك المفدى جلسة مباحثات ثنائية مع فخامة الرئيس البرازيلي ، تم خلالها استعراض علاقات التعاون والصداقة الطيبة الوطيدة التي تربط بين البلدين الصديقين ووسائل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات بما يعود بالخير والمنفعة على الشعبين الصديقين ، فيما أعرب فخامة الرئيس عن شكره وتقديره لجلالته على ما حظي به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وعلى جهود جلالته في الارتقاء بعلاقات البلدين وتطويرها.

 

 

بعد ذلك عقد جلالة الملك المفدى وفخامة الرئيس البرازيلي جلسة المباحثات الموسعة بحضور الجانبين البحريني والبرازيلي ، حيث تفضل حضرة صاحب الجلالة العاهل المفدى بإلقاء كلمة سامية ، فيما يلي نصها:

فخامة الرئيس، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

"يسرنا بدايةً الترحيب بكم ضيفاً كريماً وصديقاً مقرباً لمملكة البحرين، ونرحب كذلك بحرم فخامتكم الموقرة والعائلة الكريمة والوفد المرافق لكم ، ونود بهذه المناسبة الطيبة أن نعرب عن اعتزازنا البالغ بما تشهده علاقات الصداقة بين بلدينا من تطور ونمو في مختلف المجالات. وإننا لنعتبر هذه الزيارة الكريمة خطوة إلى الأمام لتعزيز تعاوننا وتقاربنا، ونهنئ فخامتكم على رعايتكم اليوم لافتتاح مقر سفارة جمهورية البرازيل الاتحادية في المنامة، متطلعين بدورنا للافتتاح الرسمي لسفارة مملكة البحرين في برازيليا قريباً، لما سيكون لذلك من أثر كبير على تعزيز علاقاتنا الدبلوماسية ومصالحنا المشتركة.

ونشيد، في هذا الإطار، بمصادقة فخامتكم على اتفاقية الخدمات الجوية بين بلدينا، ولما سيتم التوقيع عليه هذا اليوم لعدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات، التي تعد خير دليل على ما نصبو له معكم لتوطيد التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، وعلى وجه الخصوص في مجالات الطاقة والصناعة والزراعة والموارد الطبيعية والتكنولوجيا المتقدمة.

وإنها لفرصة طيبة نجدد فيها تقديرنا لرعايتكم وحضوركم الكريم للحفل الذي أقامه مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، لتدشين إعلان مملكة البحرين في أمريكا الجنوبية، والذي كان بلدكم الصديق أول محطاته، وهو أمر يؤكد على ما نتفق حوله، بضرورة الاستمرار في نشر قيم التسامح والتعايش والفكر المستنير ليعم الوئام والسلام لخير البشرية جمعاء.

وختاما، إننا، فخامة الرئيس، سعداء بزيارتكم التاريخية لمملكة البحرين، ويطيب لنا بهذه المناسبة أن نمنحكم أعلى وسام لدينا، ألا وهو وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة رحمه الله، تقديرا واعتزازا بجهودكم الطيبة في تقوية علاقاتنا الثنائية وروابط الصداقة للمزيد من التعاون والتقارب بين بلدينا الصديقين.

ومرة أخرى نكرر الترحيب بفخامتكم وأعضاء الوفد المرافق، متمنين للجميع إقامة سعيدة في مملكة البحرين، ولبلدكم الصديق دوام التقدم والرقي والازدهار. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

 

كما ألقى فخامة رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية الصديقة كلمة قال فيها:

"السيدات والسادة،

يسعدني ويشرفني أن أزور مملكة البحرين وألتقي بجلالة الملك للمرة الأولى.

أشكر جلالة الملك وشعب البحرين على الترحيب الحار الذي لقيته مع الوفد المرافق

نفتح اليوم صفحة جديدة في العلاقة بين البرازيل والبحرين. إنني متأكد من أن هذه الزيارة التي يقوم بها رئيس دولة برازيلي إلى المنامة ستكون الأولى من نوعها

أغتنم هذه الفرصة لأدعو جلالة الملك لزيارة البرازيل. أود أن أبادله الاستقبال اللطيف الذي لقيته بهذه المناسبة.

سيساعد الحوار المكثف بين بلداننا وحكوماتنا وشعوبنا على ضمان استمرار علاقتنا في التقدم نحو الاستفادة من جميع الفرص المتاحة أمامنا.

اليوم ، نخطو خطوة مهمة نحو علاقة أعمق: افتتاح السفارة البرازيلية في المنامة ، وهي علامة رئيسية على نية البرازيل إقامة علاقات متينة مع البحرين.

إنني ممتن لمبادرة جلالة الملك الحكيمة بافتتاح سفارة البحرين في برازيليا في عام 2018. لقد كانت الخطوة الأولى في عملية التقارب . إنه لمن دواعي سروري أن أكون قادرًا على الرد بالمثل.

نحن نطور ، يا جلالة الملك ، شراكة مهمة تتجاوز حوارنا السياسي.
تتطور تجارتنا بسرعة. بين يناير وسبتمبر 2021 ، وصلنا إلى مبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي في التبادلات الثنائية ، بزيادة تزيد على 600٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

يجب أن نتجاوز ، هذا العام ، العلامة المهمة البالغة 2 مليار دولار أمريكي ، وآمل أن نتمكن معًا من الوصول إلى مستويات أعلى.

لدينا نسبة استثمار تاريخية ، والتي هي مع ذلك ، أقل من الإمكانيات المتاحة. الشركات البرازيلية الكبيرة ، مثل Vale و Banco do Brasil ، موجودة بالفعل في البحرين. آمل ، من خلال جهودنا المشتركة ، أن نتمكن من زيادة تدفق استثماراتنا إلى الكثافة المسجلة بالفعل في الماضي.

أدرك أن جلالتك تشاركني تصوراتي بأن لدينا إمكانات كبيرة غير مستغلة في مجال الدفاع. سيكون توقيع اتفاقية التعاون الدفاعي الخطوة الأولى نحو تعميق علاقاتنا في المنطقة.

تمتلك البرازيل قاعدة صناعية دفاعية موثوقة ومتنوعة ومتطورة جاهزة لتلبية الاحتياجات البحرينية. أؤكد هنا لحكومة البحرين ولجلالة الملك رغبتي ورغبة فريقي في تحديد فرص الشراكة في قطاع مهم للغاية لبلدينا.

لا تقتصر إمكانات نهجنا على العلاقة بين بلدينا. أعتقد أن البرازيل والبحرين ستساهمان معًا في إحلال السلام والاستقرار في منطقتنا وفي العالم.

تعتبر البرازيل أرضًا ترحيبية للأشخاص من مختلف الأديان والأعراق. لذلك ، نرحب بجهود البحرين في تعزيز التسامح الديني والتعايش السلمي.

لذلك ، لا يسعني إلا أن أغتنم فرصة إقامتي في المنامة للتعرف على مبادرة جلالة الملك القيمة وزيارة مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي.

أود أن أختتم هذه الكلمات الموجزة بالتأكيد على التزامي بالعمل مع جلالة الملك لتعزيز تعاوننا ، والحفاظ دائمًا على الهدف الأكبر المتمثل في تعزيز رفاه شعوبنا والازدهار المستمر لدولنا.

شكرا جزيلا".

 

ثم تفضل جلالة الملك المفدى بتقليد فخامة الرئيس البرازيلي وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الممتازة" القلادة " تقديرًا لجهوده في دعم مجالات التعاون المشترك بين البلدين ، فيما قام فخامة الرئيس البرازيلي بمنح حضرة صاحب الجلالة ، القلادة الكبرى للوسام الوطني البرازيلي لصليب الجنوب وهو أعلى وسام برازيلي يمنح لرؤساء الدول والحكومات تقديرًا لدور جلالته وجهوده في تعزيز علاقات البلدين الصديقين.

كما تفضل جلالة الملك المفدى بمنح قرينة فخامة الرئيس البرازيلي وسام البحرين من الدرجة الأولى.

وتفضل جلالة العاهل المفدى كذلك بمنح لاعب منتخبنا الوطني علي منفردي "وسام البحرين " تقديرًا لفوزه ببطولة العالم للجوجيتسو وحصوله على المركز الأول والميدالية الذهبية في البطولة التي نظمها الاتحاد الدولي للجوجيتسو والتي أقيمت منافساتها في العاصمة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ، كما تفضل جلالته رعاه الله بمنح وسام الكفاءة للشيخ محمد بن سعود بن سلمان آل خليفة وأحمد عبدالحميد علي العرادي وبدر جمال جاسم محمد نمشان الدوسري وصغرى عبدالرزاق إسماعيل مبارك وحسن مكي مهدي علي عبدالله ، حيث قام جلالة الملك المفدى وفخامة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بتسليم اللاعبين تقديراً لجهودهم في إحراز الميداليات الذهبية ، ثم قدم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة هدية تذكارية إلى فخامة الرئيس البرازيلي .

 

 

وبحضور حضرة صاحب الجلالة وضيف البلاد الكريم ، تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين مملكة البحرين وجمهورية البرازيل وهي :

1- اتفاق بشأن الإعفاء المتبادل من متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والرسمية بين حكومة مملكة البحرين وحكومة جمهورية البرازيل الاتحادية ، والذي يهدف الى تيسير سفر مواطني البلدين من حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والرسمية ، وذلك عبر السماح لهم بدخول أراضي كلا الطرفين والخروج منها أو العبور من خلالها أو الإقامة فيها دون تأشيرة ، حيث وقعه عن الجانب البحريني سعادة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية ، فيما وقعه عن الجانب البرازيلي سعادة السيد كارلوس ألبرتو فرانكو فرانسا وزير الخارجية.

2- مذكرة تفاهم بين أكاديمية محمد بن مبارك آل خليفة للدراسات الدبلوماسية ومعهد ريو برانكو التابع لوزارة خارجية جمهورية البرازيل الاتحادية ، والتي تهدف إلى التعاون في مجال تدريب الدبلوماسيين وتبادل المعلومات والخبرات فيما يتعلق بالبحوث الاكاديمية والدورات والندوات والأنشطة الأكاديمية والتعليمية والتدريبية ، حيث وقعها عن الجانب البحريني سعادة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية ، فيما وقعها عن الجانب البرازيلي سعادة السيد كارلوس ألبرتو فرانكو فرانسا وزير الخارجية.

3- مذكرة تفاهم في مجال التعاون الرياضي بين وزارة شؤون الشباب والرياضة في مملكة البحرين والأمانة الخاصة للرياضة بوزارة المواطنة في جمهورية البرازيل الاتحادية ، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الرياضة عن طريق تبادل أفضل الممارسات والمعلومات في مجال الرياضة بما في ذلك المشاركة في المؤتمرات والندوات والبرامج الرياضية ، حيث وقعها عن الجانب البحريني سعادة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية ، فيما وقعها عن الجانب البرازيلي سعادة السيد كارلوس ألبرتو فرانكو فرانسا وزير الخارجية.

4- مذكرة تفاهم بين هيئة البحرين للثقافة والآثار ووزارة السياحة في جمهورية البرازيل الاتحادية في مجال التعاون الثقافي ، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون الثقافي بين الطرفين وذلك لتطوير المبادلات المشتركة بينهما من خلال تبادل الوثائق والمعلومات والمنشورات المتعلقة بالجوانب الثقافية ، حيث وقعها عن الجانب البحريني سعادة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية ، فيما وقعها عن الجانب البرازيلي سعادة السيد ماريو فرياس السكرتير الخاص للثقافة.

5- مذكرة التفاهم بين مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي ووزارة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان بجمهورية البرازيل الاتحادية ، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك عن طريق تقوية إطار علاقات الصداقة والتفاهم المتبادل بين الجانبين على أن يتم تنظيم فعاليات مشتركة بين الجانبين في المجالات ذات الاهتمام المشترك ، حيث وقعها عن الجانب البحريني معالي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي ، فيما وقعها عن الجانب البرازيلي سعادة السيد كارلوس ألبرتو فرانكو فرانسا وزير الخارجية.

وقد بارك جلالة العاهل المفدى وفخامة الرئيس البرازيلي التوقيع على هذه الإتفاقيات ومذكرات التفاهم والتي ستسهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز مسارات التعاون بين البلدين الصديقين.

هذا وقد أقام حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى مأدبة غداء تكريمًا لفخامة رئيس جمهورية البرازيل والوفد المرافق .

وقد تشكلت بعثة الشرف برئاسة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس بعثة الشرف .
16/11/2021
https://alwatannews.net/

قراءة 13 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
موسومة تحت

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)